1389 - أن امرأة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إن أمي نذرت أن تحج ، فماتت قبل أن تحج ، أفأحج عنها ؟ قال : نعم ، حجي عنها ، أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته . قالت : نعم ، فقال : فاقضوا الله الذي له ، فإن الله أحق بالوفاء ، صحيح البخاري - الاسلام دين الفطرة
الاسلام دين الفطرة الاسلام دين الفطرة
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

1389 - أن امرأة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إن أمي نذرت أن تحج ، فماتت قبل أن تحج ، أفأحج عنها ؟ قال : نعم ، حجي عنها ، أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته . قالت : نعم ، فقال : فاقضوا الله الذي له ، فإن الله أحق بالوفاء ، صحيح البخاري

أن امرأة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إن أمي نذرت أن تحج ، فماتت قبل أن تحج ، أفأحج عنها ؟
قال : نعم ، حجي عنها ، أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته . قالت : نعم ،
فقال : فاقضوا الله الذي له ، فإن الله أحق بالوفاء ، صحيح البخاري
------------------------------------------------
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7315 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
------------------------------------------------
الشرح:
 و منه استدل العلماء ان من مات وعليه حج واجب، بقي الحج في ذمته، ووجب الإحجاج عنه من رأس ماله سواء أوصى به أم لا،
وهذا مذهب الشافعية  والحنابلة والظاهرية وقال به طائفة من السلف واختاره الشنقيطي وابن باز
و  هذا الحديث وإن كان في نذر الحج، إلا أنه يدل على فريضة الحج من باب أولى؛ لأن وجوب حج الفريضة أعظم من وجوب الحج بالنذر، كما أن النبي صلى الله عليه وسلم شبهها بدين الآدمي، والدين لا يسقط بالموت، فوجب أن يتساويا في الحكم
و الله تعالى اعلم
للمزيد

المصدر : http://ahadith01.blogspot.com/

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

الاسلام دين الفطرة

2020