567 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة - الاسلام دين الفطرة
الاسلام دين الفطرة الاسلام دين الفطرة
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

567 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة




والباقون (¬1) بفتحها جمع «دبر» لتعدد السجود معنى.
وهذا آخر مسائل «ق».
وتقدم يناد [41] فى الوقف، وتشقّق [44] فى الفرقان [الآية: 25].
[و] (¬2) فيها من ياءات (الزوائد ثلاث) (¬3):
وعيدى فى الموضعين [14، 45] أثبتهما (¬4) وصلا ورش، وفى الحالتين يعقوب.
المنادى [41] أثبتها فى الحالتين ابن كثير ويعقوب، ووصلا المدنيان وأبو عمرو.

[سورة الذاريات] (¬5)
ستون آية مكية ص:
.... .... .... ... مثل ارفعوا (شفا) (ص) در
ش: وقرأ مدلول (شفا) حمزة، والكسائى (¬6)، وخلف، وصاد (صدر) أبو بكر: إنه لحق مثل [23] بالرفع [صفة ل «حق»: ولم يتعرف] (¬7) بالإضافة إلى معرفة لإبهامه (¬8)، [ولم يبنوه] (¬9) على أحد الوجهين؛ عملا بالأصل المؤيد لعدم الوجود. وقال الخليل: «ما» زائدة أى: مؤكدة.
وجمع بين مؤكّدين لاختلاف المؤكّدين واللفظين؛ أو دخلت لئلا يوهم أن النطق [حق] (¬10). والتقدير: لحق مثل نطقكم.
والباقون (¬11) بالفتح والبناء (¬12) على الآخر؛ لسراية عدم التمكن إليه من مضافه «ما»؛ إذ إنه منصوب صفة مصدر: رأى حقا نطقكم، أو حال المرفوع من لحقّ؛ لأنه من المصادر التى يوصف (¬13) بها.
ص:
صاعقة الصّعقة (ر) م قوم اخفضن ... (ح) سب (فتى) (ر) اض وأتبعنا (ح) سن
¬_________
(¬1) ينظر: الإملاء للعكبرى (2/ 130)، البحر المحيط (8/ 130)، التبيان للطوسى (9/ 370).
(¬2) سقط فى م، ص.
(¬3) فى ز: ياءات الإضافة.
(¬4) فى م، ص: أثبتها.
(¬5) زيادة فى ص، وفى م: والذاريات.
(¬6) فى د، ز: وعلى.
(¬7) فى م، ص: صفة لحق وهو مرفوع ولم يتعرف.
(¬8) فى د، ز، م: بإمهامه.
(¬9) بياض فى ص، وفى م: ولم يبنه.
(¬10) سقط فى د.
(¬11) ينظر: إتحاف الفضلاء (399)، الإعراب للنحاس (3/ 235)، الإملاء للعكبرى (2/ 131).
(¬12) فى ص، م: بالبناء.
(¬13) فى ز: توصف.

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

الاسلام دين الفطرة

2020