585 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة - الاسلام دين الفطرة
الاسلام دين الفطرة الاسلام دين الفطرة
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

585 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة




ش: قرأ ذو نون (نل) عاصم وظاء (ظبا) يعقوب: يفصل [3] بفتح الياء، والباقون (¬1) بضمها، وثقّل الصاد- أى: شددها- مدلول (شفا) حمزة، والكسائى (¬2)، وخلف وميم (منه) ابن ذكوان.
واختلف عن ذى لام (لم) هشام:
فروى عنه الحلوانى التشديد [والداجونى ضم الياء] (¬3) مع إسكان الفاء [وفتح الصاد مخففة] (¬4) كالباقين (¬5).
فصار عاصم ويعقوب بإسكان الفاء وكسر الصاد مخففة، على أنه مضارع «فصل» مثل ضرب مستندا إلى ضمير [اسم] (¬6) الله تعالى؛ بدليل: وأنا أعلم [1] وحمزة، وعلى،
وخلف بضم الياء، وفتح الفاء] (¬7) وكسر الصاد [مشددة] (¬8)، مضارع «فصّل» مثل «علّم» وهو كالأول؛ إلا أن التشديد للمبالغة، والتخفيف يحتمل المبالغة وعدمها. وابن ذكوان، والحلوانى بضم الياء، وفتح الفاء، والصاد مشددة على البناء للمفعول ونيابة (¬9) الظرف؛ لكنه ترك مفتوحا لجريه (¬10) فى أكثر الكلام منصوبا كقوله تعالى: وأنّا منّا الصّلحون ومنّا دون ذلك [الجن: 11]، وكقوله تعالى: لقد تقطّع بينكم [الأنعام: 94] عند من فتح، والباقون (¬11) بضم الياء، وإسكان الفاء، وفتح الصاد مخففة، وهو كالمشدد إلا فى احتماله التكثير وعدمه.
تتمة: تقدم أسوة [الممتحنة: 4] [بالأحزاب] [الآية: 21]، وإبرهيم (¬12) [بالبقرة] [الآية: 124] وأن تولّوهم [الممتحنة: 9] بها.
وقرأ (حما) (¬13) البصريان: ولا تمسّكوا [10] بفتح الميم، وتشديد السين للمبالغة، والباقون (¬14) بإسكان الميم وتخفيف السين وهو يحتملهما (¬15)، والمعنيان واردان، [ك] فإمساك بمعروف [البقرة: 229]، ولا تمسكوهنّ ضرارا لتعتدوا [البقرة: 231]، والّذين يمسّكون بالكتب [الأعراف: 170].
¬_________
(¬1) ينظر: النشر لابن الجزرى (2/ 387)، إتحاف الفضلاء (414)، الإعراب للنحاس (3/ 414).
(¬2) فى د، ز: وعلى.
(¬3) سقط فى م، ص.
(¬4) سقط فى م، ص.
(¬5) ينظر: إتحاف الفضلاء (414)، الإعراب للنحاس (3/ 413)، البحر المحيط (8/ 254).
(¬6) سقط فى د.
(¬7) ما بين المعقوفين سقط فى م، ص.
(¬8) سقط فى م، ص.
(¬9) فى د، ز: بناؤه.
(¬10) فى ز، د: بحرية.
(¬11) ينظر: إتحاف الفضلاء (414)، البحر المحيط (8/ 254)، التبيان للطوسى (9/ 577).
(¬12) فى ز: وفى إبراهيم، وفى م: وفى إبراهام.
(¬13) فى م، ص: ذو حما.
(¬14) ينظر: إتحاف الفضلاء (415)، الإعراب للنحاس (3/ 417)، البحر المحيط (8/ 257).
(¬15) فى ص: يحتملها.

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

الاسلام دين الفطرة

2020