573 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة - الاسلام دين الفطرة
الاسلام دين الفطرة الاسلام دين الفطرة
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

573 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة




سورة الرحمن عز وجل
مكية؛ سبعون وست بصرى، وسبع حجازى، وثمان كوفى وشامى.
ص:
والحبّ ذو الرّيحان نصب الرّفع (ك) م ... وخفض نونها (شفا) يخرج ضمّ
ش: أى: قرأ ذو كاف (كم) ابن عامر: الحبّ [12] ذا [12] وو الريحان (¬1) [12] بنصب الثلاثة؛ عطفا على الفعلية بتأويل: وضعها [10]: خلقها وخلق الحب وذا صفته، وعليه الرسم الشامى. ونصب الريحان [على حذف مضاف، أى: وذو الريحان] (¬2)، [أو: وخلق] (¬3) الريحان.
وقرأ [ذو] (¬4) (شفا) حمزة، والكسائى (¬5)، وخلف برفع الأولين على ما سيأتى، وخفض والرّيحان عطفا على العصف [12] أى: وذو الريحان، [ثم حذف وترك على إعرابه.
والباقون (¬6) برفع الثلاثة عطفا على الاسمية، أى: فيها فاكهة وفيها الحب.
وذو العصف: صفته، وعليه بقية الرسوم، وفيها الريحان، أو وذو الريحان] (¬7).
ثم حذف المضاف، وأعرب بإعرابه.
وتقدم فبأىّ [13] للأصبهانى.
ثم كمل فقال:
ص:
مع فتح [ضم] (¬8) إذ (حما) (ث) ق وكسر ... فى المنشئات الشّين (ص) ف خلفا (ف) خر
ش: أى: قرأ ذو همزة «إذ» نافع، و (حما) البصريان، وثاء (ثق) أبو جعفر يخرج منهما [22] بضم الياء، وفتح الراء على بنائه للمفعول؛ فارتفع (¬9) اللّؤلؤ [22] بالنيابة.
وأصله: يخرج الغواص.
والباقون (¬10) بفتح الياء، وضم (¬11) الراء على بنائه للفاعل على جهة المطاوعة، واللّؤلؤ فاعله.
¬_________
(¬1) فى ص: ذو الريحان.
(¬2) سقط فى د.
(¬3) فى م، ص: أو خلق.
(¬4) سقط فى د، ز.
(¬5) فى د، ز: وعلى.
(¬6) ينظر: إتحاف الفضلاء (405)، الإعراب للنحاس (3/ 303)، الإملاء للعكبرى (2/ 135).
(¬7) ما بين المعقوفين سقط فى م، ص.
(¬8) سقط فى د.
(¬9) فى ص، م: وارتفع.
(¬10) ينظر: الحجة لأبى زرعة (691)، السبعة لابن مجاهد (619)، الغيث للصفاقسى (361).
(¬11) فى د: وفتح.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

author الاسلام دين الفطرة  حقيقةٌ غاية في الروعة والجمال والجلال؛ إنّها منبع السعادة ومصدر التناغم والانسجام، إنّها حقيقة لا وجود لها إلا في الإسلام؛ لذلك نقول بلا تردد: إنّ البشرية لا نجاة ...

معرفة المزيد ←

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

الاسلام دين الفطرة

2020