613 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة - الاسلام دين الفطرة
الاسلام دين الفطرة الاسلام دين الفطرة
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

613 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة




لأنها بحار كثيرة، وصحف كثيرة، وجهنم طبقات كثيرة، وتخفيفها [على أن التخفيف] (¬1) يقع للمعنيين، لكنه أوقعه هنا للتكثير.
وشدد (¬2) ذو ثاء (ثب) أبو جعفر التاء من بأى ذنب قتّلت [9]، وخففها التسعة وهى ك سعّرت (¬3) [12].
وتقدم تسهيل بأى [9] للأصبهانى.
ثم كمل فقال:
ص:
(حبر) (غ) نا ..... ... ..... .... .....
ش: أى: قرأ [ذو راء (رغد) آخر المتلو الكسائى، و (حبر)] (¬4) ابن كثير، وأبو عمرو وغين (غنا).

سورة الانفطار
[مكية، تسع عشرة] (¬5) ص:
.... وخفّ (كوف) عدلا ... يكذّبوا (ث) بت و (حقّ) يوم لا
ش: وخفف (¬6) الكوفيون فعدلك [7] أى: عدل بعضك على بعض فصرت معتدل (¬7) الخلقة، وقيل: عدلك إلى شبه خالك، أو أبيك (¬8)، أو عمك.
والباقون بالتشديد (¬9) على معنى: سوى خلقك، وعدله فى أحسن تقويم، وجعلك [قائما] (¬10) فى تصرفك، ولم يجعلك كالبهائم متطأطئا.
وقرأ ذو ثاء (ثبت) أبو جعفر: بل يكذبون [9] بياء الغيب (¬11)؛ لمناسبة علمت نفس [5]؛ لأنها بمعنى الجماعة.
والباقون بتاء الخطاب؛ لمناسبة الأقرب.
¬_________
(¬1) سقط فى م، ص.
(¬2) ينظر: إتحاف الفضلاء (434)، التبيان للطوسى (10/ 280)، تفسير القرطبى (19/ 234).
(¬3) فى ص: تنشرت.
(¬4) فى م، ص: ذو راء رغد الكسائى آخر المتلو وحبر.
(¬5) ما بين المعقوفين زيادة من ط من شرح الجعبرى.
(¬6) فى د: سورة إذا السماء انفطرت، وخفف.
(¬7) فى ز: متعدل.
(¬8) فى ص: أو ابنك.
(¬9) ينظر: إتحاف الفضلاء (434)، الإعراب للنحاس (3/ 644)، الإملاء للعكبرى (2/ 152).
(¬10) سقط فى ص.
(¬11) ينظر: إتحاف الفضلاء (435)، الإعراب للنحاس (3/ 645)، البحر المحيط (8/ 437).

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

الاسلام دين الفطرة

2020