581 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة - الاسلام دين الفطرة
الاسلام دين الفطرة الاسلام دين الفطرة
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

581 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة




[سورة] (¬1) المجادلة
مدنية، عشرون وآية حجازى (¬2) [إلّا] (¬3) الأول، وآيتان (¬4) فى الباقى.
ص:
.... .... وامدد ... وخفّ ها يظهّروا (كنز) (ث) دى
وضمّ واكسر خفف الظا (ن) ل معا ... يكون أنث (ث) ق وأكثر ارفعا
ش: قرأ مدلول (كنز) الكوفيون، وابن عامر، و [ثاء] (ثدى) أبو جعفر: الذين يظّاهرون [2] فى الموضعين بفتح (¬5) الياء، والظاء المشددة وتخفيف الهاء وفتحها، وألف بينهما، والباقون (¬6) كذلك لكن مع تشديد الهاء وحذف الألف.
وقرأ ذو نون (نل) عاصم بضم الياء، وتخفيف الظاء، والهاء وكسرها، وألف بعد الظاء.
وقرأ ذو ثاء (ثق) أبو جعفر: ما تكون من نجوى [7] بتاء التأنيث، والباقون (¬7) بياء التذكير.
وقرأ ذو ظاء (ظلا). أول التالى يعقوب ولا أكثر [7] برفع الراء: إما على إهمال لا، أو إعمالها عمل ليس، والتسعة بنصبها عطفا على محل «نجوى».
ثم كمل فقال:
ص:
(ظ) لا وينتجوا كينتهوا (غ) دا ... (ف) ز تنتجوا (غ) ث والمجالس امددا
(ن) ل وانشزوا معا فضمّ الكسر (عمّ) ... (ع) ن (ص) ف خلف ...
ش: أى: قرأ ذو غين (غدا) رويس: وفاء (فز) حمزة: وينتجون [9] بإسكان النون وتقديمها على التاء، وضم الجيم بلا ألف، على جعله مضارع «انتجوا»: افتعلوا، من «النجوى» كالدعوى، وأصله: ينتجيون (¬8)، فنقلت ضمة [الياء المثناة التحتية] (¬9) إلى الجيم استثقالا، ثم حذفت لسكونها وسكون الواو، فصار وزنه: يفتعون، وهو بمعنى يتناجون؛ ك «يختصمون، ويتخاصمون».
والباقون (¬10) بفتح التاء وتقديمها على النون وألف بعدها وفتح الجيم، على جعله
¬_________
(¬1) زيادة من ص.
(¬2) فى د: حجازية.
(¬3) سقط فى م.
(¬4) فى ز: واثنان، وفى د: واثنتان.
(¬5) فى ز: بضم الياء.
(¬6) ينظر: إتحاف الفضلاء (411)، الإعراب للنحاس (3/ 371)، البحر المحيط (8/ 232).
(¬7) ينظر: إتحاف الفضلاء (412)، الإعراب للنحاس (3/ 375)، البحر المحيط (8/ 234).
(¬8) فى ز: ينتجون.
(¬9) فى ز: التاء.
(¬10) ينظر: الحجة لابن خالويه (343)، الحجة لأبى زرعة (704)، السبعة لابن مجاهد (628).

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

الاسلام دين الفطرة

2020