598 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة - الاسلام دين الفطرة
الاسلام دين الفطرة الاسلام دين الفطرة
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

598 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة




وحكى سيبويه عن الخليل أنه تعليل لقوله: تدعوا [18] مثل: وإنّ هذه أمّتكم ... إلى فاتّقون (¬1) [المؤمنون: 52] أى: لا تدعوا مع الله أحدا من أجل ...
ووجه كسر الثلاثة عشر أنها قطعت (¬2) عما قبلها، والابتداء بقوله: وإنه تعالى [3] وعطف [عليه] (¬3).
ووجه فتحها العطف على أنّه استمع [1].
ووجه فتح وأنّه لمّا [19] عطفه على وأنّ المسجد [18] على الأول.
ووجه كسره الاستئناف.
ص:
تقول فتح الضمّ والثّقل (ظ) مى ... يسلكه يا (ظ) هر (كفا) الكسر اضمم
ش: أى: قرأ ذو ظاء (ظمى) يعقوب: أن لن تقوّل الإنس والجن [الجن: 5] بفتح القاف، وتشديد الواو، مضارع «قوّل» أصله بتاءين حذفت إحداهما، ومعناه: الإخبار؛ بالكذب فيكون كذبا [5] مصدرا مؤكدا.
والباقون (¬4) بضم القاف وإسكان الواو.
ومعناه: مجرد الإخبار؛ فيكون كذبا صفة مخصصة.
وقرأ ذو ظاء (ظمى) يعقوب، و (كفا) الكوفيون: يسلكه [17] بياء الغيب، فيعود الضمير على ربّى [25].
والباقون (¬5) بنون التعظيم على الإخبار بعد الغيبة؛ كقوله (¬6): سبحن الّذى أسرى بعبده [الإسراء: 1]، [ثم قال: وءاتينا موسى] (¬7) [الإسراء: 2].
ثم كمل فقال:
ص:
(م) ن لبدا بالخلف (ل) ذ قل إنما ... فى قال (ث) ق (ف) ز (ن) ل ليعلم اضمما
ش: أى: اختلف عن ذى لام (لذ) هشام فى: لبدا [19] فروى عنه ضمها، وروى عنه كسرها كالباقين (¬8).
وجه الكسر: أنه جمع «لبدة» وهى الجماعة أى: يكونوا عليه جماعات.
¬_________
(¬1) فى ز: فاعبدون.
(¬2) فى م، ص: قطعها عما.
(¬3) سقط فى د.
(¬4) ينظر: إتحاف الفضلاء (8/ 348)، التبيان للطوسى (10/ 146)، تفسير القرطبى (19/ 10).
(¬5) ينظر: إتحاف الفضلاء (425)، البحر المحيط (8/ 352)، التبيان للطوسى (10/ 151).
(¬6) فى ز: لقوله.
(¬7) سقط فى م.
(¬8) ينظر: إتحاف الفضلاء (425)، الإعراب للنحاس (3/ 527)، الإملاء للعكبرى (2/ 145).

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

الاسلام دين الفطرة

2020