597 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة - الاسلام دين الفطرة
الاسلام دين الفطرة الاسلام دين الفطرة
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

597 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة




أعلنت [9] فتحها المدنيان، وابن كثير، وأبو عمرو بيتى مؤمنا [28] فتحها هشام وحفص.

سورة الجن
مكية، وهى ثمان وعشرون آية.
ص:
.... ..... وفتح أن ... ذى الواو (ك) م (صحب) تعالى كان (ث) ن
ص: (صحب) (ك) سا والكل ذو المساجدا ... وأنه لما اكسر (ا) تل (ص) اعدا
ش: اختلفوا فى «وأن» فى ثلاثة عشر موضعا:
وهى: وأنّه تعلى جدّ ربّنا [3] وأنّه كان يقول [4] وأنّا ظننّآ أن لّن تقول [5] وأنّه كان رجال [6] وأنّهم ظنّوا [7] وأنّا لمسنا السّمآء [8] وأنّا كنّا نقعد [9] وأنّا لا ندرى [10] وأنّا منّا الصّلحون [11] وأنّا ظننّآ أن لّن نعجز الله [12] وأنّا لمّا سمعنا [13]، وأنّا منّا المسلمون [14] وأنّه لمّا قام عبد الله [19].
فتح (¬1) الكلّ ذو كاف (كم) ابن عامر، و (صحب) حمزة والكسائى وخلف وحفص ووافقهم] (¬2) على فتح وأنّه تعلى [3] وأنّه كان] (¬3) [4] ذو ثاء (ثن) أبو جعفر، وعلى فتح وأنّه لمّا [19] ابن كثير، والبصريان (¬4)، وأبو جعفر.
وكسرها ذو ألف (اتل) نافع، وصاد (صاعدا) أبو بكر (¬5) فقط.
فإن قلت: لم أعاد ذكر الأولين مع أبى جعفر؟
قلت: لئلا يتوهم انفراده بفتحها.
فإن قلت: لم (¬6) لم يذكر الموافقين على الفتح فى وأنّه لمّا [19] كما فعل أولا؟
قلت: لقلة من قرأ بالكسر.
فإن قلت: عموم قوله: «ذى الواو» شامل للثلاثة عشر؛ فدخل وأنّ المسجد [18].
قلت: لهذا (¬7) حكى فيه الإجماع.
وجه الإجماع على وأنّ المسجد أنه فى محل النائب (¬8) عن الفاعل؛ لأنه عطف على أنه استمع أى: وأوحى إلى أن المساجد لله.
¬_________
(¬1) فى م، ص: بفتح.
(¬2) فى د، ز: وعلى وحفص وخلف وافقهم.
(¬3) سقط فى ز.
(¬4) زاد فى ز: وحفص.
(¬5) فى م، ص: شعبة.
(¬6) فى ص: حرف النفى «لم».
(¬7) فى م، ص: هذا.
(¬8) فى ز: التأنيث.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

author الاسلام دين الفطرة  حقيقةٌ غاية في الروعة والجمال والجلال؛ إنّها منبع السعادة ومصدر التناغم والانسجام، إنّها حقيقة لا وجود لها إلا في الإسلام؛ لذلك نقول بلا تردد: إنّ البشرية لا نجاة ...

معرفة المزيد ←

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

الاسلام دين الفطرة

2020