566 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة - الاسلام دين الفطرة
الاسلام دين الفطرة الاسلام دين الفطرة
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

566 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة




ك: صدف يصدف: وجاءت (¬1): كعلم يعلم، وهما فى غطفان.
والباقون (¬2) بحذفها، من: لات يليت، وهى حجازية، وجاء: آلت ك «آمن»، وألات (¬3) ك «أبان»، وولت ك «وعد».
وقرأ ذو دال (در) (¬4) ابن كثير: بما يعملون ختم (¬5) الحجرات [18] بياء الغيب، على أنه مسند لضمير المانّين؛ مناسبة لقوله تعالى: يمنّون عليك أن أسلموا [17] والباقون (¬6) بتاء الخطاب على أنه مسند لضمير المخاطبين؛ [مناسبة لقوله: قل لّا تمنّوا ... ] (¬7) الآية [16].

سورة «ق»
مكية، وهى: خمس وأربعون آية.
وتقدم متنا [3] بآل عمران، وبلدة ميتا [11] بالبقرة.
ص:
نقول يا (إ) ذ (ص) حّ أدبار كسر ... (حرم) (فتى) .... ....
ش: أى: قرأ ذو همزة (¬8) (إذ) نافع، وصاد (صح) أبو بكر: يوم يقول لجهنّم [30] بالياء؛ من الإطلاق؛ على أنه مسند إلى ضمير اسم الله [26] تعالى أو ربّنا [27] المتقدمين (¬9).
والباقون (¬10) بنون المتكلم العظيم (¬11)؛ مناسبة لقوله: لدىّ وقد قدّمت [28] لدىّ ومآ أنا [29] ولدينا [35] وهو المختار؛ لقرب المناسبة.
وقرأ مدلول (حرم) المدنيان وابن كثير، و (فتى) حمزة [وخلف] (¬12) وإدبار السّجود [40] بكسر الهمزة: مصدر «أدبر»: مضى، ونصب على الظرفية (¬13)، أى: وقت انقضاء السجود.
¬_________
(¬1) فى د: وجاء.
(¬2) ينظر: إتحاف الفضلاء (398)، الإعراب للنحاس (3/ 209)، الإملاء للعكبرى (2/ 129).
(¬3) فى م، ص: ولات كنات.
(¬4) فى ص، م: درا.
(¬5) فى م، ص: آخر.
(¬6) ينظر: إتحاف الفضلاء (398)، البحر المحيط (8/ 118)، التبيان للطوسى (9/ 352).
(¬7) سقط فى م، ص.
(¬8) فى ص: ذو همز.
(¬9) زاد فى د، ز وصفا بهما.
(¬10) ينظر: إتحاف الفضلاء (398)، البحر المحيط (8/ 127)، التبيان للطوسى (9/ 365).
(¬11) فى م، ص: العظمة.
(¬12) فى ز: وأبو بكر، وما بين المعقوفين سقط فى ص، م.
(¬13) فى ص: الطرفين.

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

الاسلام دين الفطرة

2020