615 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة - الاسلام دين الفطرة
الاسلام دين الفطرة الاسلام دين الفطرة
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

615 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة




ص:
يصلى اضمم اشدد (ك) م (ر) نا (أ) هل (د) ما ... با تركبنّ اضمم (حما) (عم) (ن) ما
ش: أى: قرأ ذو كاف (كم) ابن عامر، وراء (رنا) الكسائى، وألف (أهل) نافع، ودال (دما) ابن كثير: ويصلّى سعيرا [12] بضم الياء، وفتح الصاد، وتشديد اللام (¬1)، على أنه متعد إلى اثنين بالتضعيف، تقول: صليت زيدا النار كقوله: ثمّ الجحيم صلّوه [الحاقة:
31].
والباقون بفتح الياء، وإسكان الصاد، وتخفيف اللام على بنائه للفاعل، وتعديه للواحد (¬2) وهو سعيرا؛ كقوله: سيصلى نارا [المسد: 3] اصلوها [يس: 64].
وقرأ مدلول (حما) البصريان، و (عم) المدنيان، وابن عامر، ونون (نما) عاصم:
لتركبنّ طبقا [19] بضم الباء على أنه خطاب لجميع المؤمنين، وضمة الباء تدل على واو الجمع.
والباقون بفتح الباء (¬3) على أنه خطاب للنبى صلّى الله عليه وسلّم، أى: لتركبنّ يا محمد حالا بعد حال.
تتمة: تقدم قرئ [21] فى الهمز المفرد، والقرءان [21] فى باب نقل حركة الهمزة إلى الساكن قبلها.

سورة البروج
[مكية، عشرون وآيتان فى غير الحمصى، وثلاث فيه] (¬4).
ص:
محفوظ ارفع خفضه اعلم و (شفا) ... عكس المجيد ...
ش: أى: قرأ ذو ألف (اعلم) نافع: فى لوح محفوظ [22] بالرفع (¬5) صفة ل قرءان [21].
والباقون بالجر صفة ل لوح.
وقرأ مدلول (شفا) حمزة، والكسائى، وخلف: ذو العرش المجيد [15] بعكس الرفع المذكور، وهو الجر (¬6) على البدلية من ربّك فى قوله: إنّ بطش ربّك لشديد [12]، أو على الصفة له أو للعرش.
¬_________
(¬1) ينظر: إتحاف الفضلاء (436)، البحر المحيط (8/ 447)، التبيان للطوسى (10/ 310).
(¬2) فى م، ص: ويعديه لواحد.
(¬3) ينظر: إتحاف الفضلاء (436)، الإعراب للنحاس (3/ 664)، الإملاء للعكبرى (2/ 153).
(¬4) ما بين المعقوفين زيادة من ط من شرح الجعبرى.
(¬5) ينظر: إتحاف الفضلاء (436)، الإملاء للعكبرى (2/ 153).
(¬6) ينظر: إتحاف الفضلاء (436)، الإملاء للعكبرى (2/ 153).

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

الاسلام دين الفطرة

2020