602 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة - الاسلام دين الفطرة
الاسلام دين الفطرة الاسلام دين الفطرة
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

602 شرح طيبة النشر في القراءات العشر للنويري الصفحة




ش: [و] (¬1) قرأ مدلول (مدا) المدنيان: فإذا برق [7] بفتح الراء؛ حملا له على معنى «حار».
والثمانية بكسرها؛ حملا على معنى: شخص، وقيل: هما لغتان.
وقرأ ذو كاف (كسا) ابن عامر، و (حما) البصريان [ودال (دفا)] (¬2) ابن كثير: بل يحبون العاجلة ويذرون [20] بياء الغيب؛ مناسبة للظاهر من قوله: ينبّؤا الإنسن [13]، وبل الإنسن [14] ومعناه: العموم، وقيل: على إضمار مبتدأ؛ أى: هم يحبون.
والباقون (¬3) بالخطاب، أى: قل لهم يا محمد.
تتمة (¬4): تقدم سكت حفص على: من راق [27] [وإمالة رءوس] (¬5) آى هذه السورة من قوله: ولا صلّى [31] [إلى آخرها] (¬6)، وسدى [36] فى الإمالة لأبى بكر.
وقرأ ذو ظاء (ظهيرا) (¬7) يعقوب وعين (عرف) (¬8) حفص من منىّ يمنى [37] بالياء على أن فاعله ضمير عائد (¬9) إلى منىّ.
والباقون (¬10) بتاء التأنيث على عوده للنطفة.
واختلف عن [ذى] (¬11) لام (لدا) هشام:
فروى الشنبوذى عن النقاش عن الأزرق الجمال عن الحلوانى بياء التذكير، [وكذا روى ابن شنبوذ عن الجمال، وكذا روى المفسر عن زيد] (¬12) عن على عن الداجونى، وكذا روى الشذائى عن الداجونى عنه وروى ابن عبدان عن الحلوانى بتاء التأنيث، وكذا روى اليزيدى [وأبو حفص النحوى، وابن أبى هاشم] (¬13) عن النقاش عن الأزرق [الجمال] (¬14) عنه، [وكذا] (¬15) روى ابن مجاهد عن الأزرق المذكور، وكذا روى الداجونى باقى طرقه، والله تعالى أعلم
¬_________
(¬1) سقط فى ز.
(¬2) فى ز: ذوا.
(¬3) ينظر: إتحاف الفضلاء (428)، البحر المحيط (8/ 391)، التبيان للطوسى (10/ 200).
(¬4) فى م، ص: تنبيه.
(¬5) فى ز: وإمالة رويس.
(¬6) سقط فى م، ص.
(¬7) فى م: ظهير.
(¬8) فى م، ص: عرفا.
(¬9) فى م، ص: على.
(¬10) ينظر: إتحاف الفضلاء (428)، البحر المحيط (8/ 391)، التبيان للطوسى (10/ 200).
(¬11) ما بين المعقوفين زيادة من ز.
(¬12) فى ص: وروى ابن شنبوذ عن الداجونى وكذا روى الشذائى عن زيد.
(¬13) فى د: وأبو جعفر النحوى وابن هاشم.
(¬14) سقط فى م، ص.
(¬15) سقط فى م، ص.

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

الاسلام دين الفطرة

2020